الى الرأي العام وجميع الجهات والمنظمات الإنسانية

كما نعلم، صبيحة السادس من شباط من عام 2023 ضرب زلزال قوته 7.7 و7.6 كل من تركيا وسوريا خاصة المناطق التي غالبيتها كردية لتخلف كارثة إنسانية كبيرة
لذا قامت العديد من المؤسسات والاتحادات والجمعيات والشخصيات الخيرة من داخل المنطقة ومن خارجها بالتحرك العاجل للوصول الى المناطق المنكوبة، لكن وعلى الرغم من وصول بعض المساعدات إلى بعض الأماكن، لا يزال مئات الآلاف من الأشخاص بلا مأوى وتحت الانقاض ينتظرون إنقاذهم في العديد من الأماكن، إنهم يعيشون بلا طعام ولا كهرباء ولا تدفئة. للأسف وضعت العديد من الأحزاب والقوى الحسابات السياسية أمام الحدث دون التفريق في مسؤوليتها الإنسانية والأخلاقية لتصبح في العديد من الأماكن عائقاً في إيصال المساعدات الإنسانية لهذه المناطق.
نحن في الهلال الأحمر الكردي ومنذ بداية الكارثة أعلنا عن استعدادنا للوصول ومساعدة المنكوبين في أي منطقة كانت والاستجابة لهم حسب امكانياتنا، لكن اعاقات كثيرة حالت وصولنا لمناطق عفرين جنديرس كما الحال الان مع ايصالنا لمساعدات لمناطق حلب والشيخ مقصود والشهباء حيث هناك إعاقة كبيرة من جهة النظام السوري
وكما يعلم الجميع المباني في حلب بعد الحرب ليست في وضع يمكن للناس أن يعيشوا فيه حيث 90% منها غير أمنة. لهذا السبب، بعد الزلزال، وصل هذا الخطر إلى مستوى لا يمكن لأحد أن يعيش في تلك المنازل وأن يعيش عشرات الآلاف من الناس في الخارج بلا مأوى وطعام وماء وتدفئة. وفي حال عدم الوصول إليهم ستحل كارثة إنسانية أكبر من كارثة الزلزال نفسها
وعلى هذا الأساس يناشد الهلال الأحمر الكردي جميع الجهات الإنسانية بشكلها الديمقراطي والإنساني بالتدخل العاجل والسريع وفتح ممرات إنسانية أمنة لإيصال جميع المساعدات اللازمة للمناطق التي تحتاج المساعدة.

11/02/2023
الهلال الأحمر الكردي

أحتفال خاص بذوي الإعاقة في الشهباء

نُحبهم … نقبل اختلافهم …ندعمهم
احتفال ترفيهي مميز لذوي الاعاقة في مخيم برخدان في الشهباء بالتنسيق مع هيئة الثقافة والفن والمجلس الصحي للمخيم.
حيث بدأت الفرقة الموسيقية بتقديم فقرات غنائية وتلاها تقديم اغاني من قبل ذوي الاعاقة على طريقتهم الخاصة .
ومن المقرر ان تقام كهذه الاحتفالية بباقي المخيمات الأخرى في مناطق الشهباء .






الأمل من خلال العمل

في اليوم العالمي لمنع الانتحار الذي يصادف ١٠ سبتمبر من كل عام اطلق مكتب الحماية و الدعم النفسي التابع للهلال الأحمر الكردي حملة توعوية بعنوان “الأمل من خلال العمل”.
وفقا لمنظمة الصحة العالمية WHO تحدث حالة انتحار كل 40 ثانية في مكان ما في العالم، والتي تعتبر ثاني سبب لموت الفتيات والسبب الثالث لموت الرجال، حيث يضع ما يقارب 800000 شخص نهاية لحياتهم كل عام ، معظمها تحدث في البلدان النامية.
الهدف من هذه الحملة هو اذكاء الوعي بإمكانية منع الانتحار من خلال مهارات التأقلم وحل المشكلات وإقامة علاقات مع مقدمي الرعاية، التي تتم في مراكز الهلال الاحمر الكردي تحت اشراف مختصين نفسيين حيث تتوفر الرعاية الصحية والجسدية و العقلية.


ضحك ولعب وأمل

قدم مكتب الحماية والدعم النفسي في مشروعه بدار حماية الطفل في الحسكة دراجات هوائية لكل طفل بالدار وذلك حسب أعمارهم مع مراعاة إجراءات السلامة والأمان بالاتفاق مع إدارة الدار ، تلبية لرغبتهم بممارسة هواياتهم بركوب الدراجات في العطلة الصيفية . كما يستمر المكتب بتقديم مجموعة من الانشطة الترفيهية والتعليمية للأطفال بالإضافة لبرامج تربوية تختص بكيفية التعامل مع الأطفال للكادر العامل في الدار.

      

ضحكتهم حافز لاستمرارنا

الاسم: فضيلة خضر العلي
العمر: 7 سنوات
السكن: مخيم واشوكاني
الإصابة: إعاقة جسدية
سبب الإعاقة: ظهور كتلة في العمود الفقري واجراء عملية أدت الى فقدان قدرة الحركة في الأطراف السفلية
عدم قدرة فضيلة على الحركة والاندماج مع أقرانها، زاد معاناة النزوح لديها هي وعائلتها، ومن خلال رصد الحالة التي اجراها فريق الحماية المجتمعية في مخيم واشوكاني تمت الاستجابة من خلال تقديم كرسي متحرك للطفلة،
يسعى برنامج الحماية المجتمعية في تمكين ذوي الاحتياجات الخاصة ودمجهم مع اقرانهم لوصولهم للرفاه النفسي والاجتماعي
فضيلة واحدة من الاف الأطفال في مناطق شمال وشرق سوريا تعرضوا للنزوح القسري في ظل ظروف سيئة تفتقر للرعاية الصحية و الأمان.

رعاية الام وطفلها أولويات خدماتنا

يبقى الوصول إلى التغذية الضرورية للأطفال أحد أكبر التحديات الصحية حاليا في شمال وشرق سوريا، حيث الاطفال اللذين يعانون من سوء التغذية اقل مناعة من اقرانهم وبالتالي أكثر عرضة للأمراض.

يعاني أكثر من 232 مليون طفل في العالم من سوء التغذية وهو السبب الأساسي الذي يساهم في نحو نصف وفيات الأطفال دون سن الخامسة (بحسب منظمة أطباء بلا حدود).

خلال عملنا المستمر في تقديم خدمات الرعاية الصحية الأولية والثانوية، يعتبر برنامجي سوء التغذية عند الأطفال ورعاية الحوامل وحديثي الولادة ضمن برنامج النسائية من أولوياتنا، عبر مجموعة خدمات توفر الرعاية الصحية للأم والطفل خلال فترة الحمل وبعد الولادة كالتوعية الصحية حول الولادة الطبيعية والرضاعة الطبيعة والمعاينات الدورية والتوليد وتقديم الأغذية والمكملات والأدوية اللازمة خاصة ضمن مخيمات النازحين.

لتكون قصة ملاك وامها هي واحدة من مئات قصص النجاح التي تمت ضمن نقاطنا الطبية والاسعافية، فهدفنا دائماً الوصول الى صحة أفضل للنساء والأطفال في شمال وشرق سوريا.

أجواء العيد في مخيم نوروز

لإضفاء اجواء سعيدة ورسم البسمة على وجوه الاطفال
بمناسبة قدوم عيد الفطر تم توزيع سكاكر العيد على ١٠٠٠ عائلة نازحة من مدينة سري كانيه( التي تم احتلالها في خريف ٢٠١٩) في مخيم نوروز التابعة لمدينة ديرك، على امل فرحتهم بالاحتفال في منازلهم.                              
 

ضحايا و مخاطر مخلفات الحرب في الشهباء

معاناة نازحين عفرين وأهالي مناطق الشهباء و تعرضهم لخطر مخلفات الحرب لازالت مستمرة، حتى الان وثقت فرقنا الطبية في مناطق الشهباء أكثر من /104/ حالة بين ضحية وجريح نتيجة لانفجار مخلفات الحرب والقنابل القابلة للانفجار.
كان في البارحة انفجار لغم من نصيب عائلة نازحة من عفرين في قرى مناطق الشهباء حيث أصيب رب الأسرة واثنين من أطفالهم لإصابات متعددة وأخرى حرجة.
فقد رب الأسرة أصابع يده ورسمت على أجساد الأطفال علامات ترافق حياتهم.
 
 

ينجح مكتب الحماية والدعم النفسي في الهلال الأحمر الكردي مرة أخرى في تدخلاتها الإنسانية

ينجح مكتب الحماية والدعم النفسي في الهلال الأحمر الكردي مرة أخرى في تدخلاتها الإنسانية بما يتوافق مع المعايير الإنسانية، وذلك بمساعدة الشاب ضياء البالغ من العمر (22)سنة. أصبح ضياء المعيل الوحيد لإخوانه الثلاث اثر فقدان والديه لحياتهم. سارع الهلال بتقديم كل احتياجاتهم، وتأمين عمل له في أحد مراكز الهلال ليكون له دخل ثابت قادر على العيش منه دون الاحتياج لأحد في مساعدته.
 
https://www.youtube.com/watch?v=knPgwZtJEGc

فعاليات حملة مناهضة العنف ضد المرأة

العنف ضد النساء والفتيات هو أكثر انتهاكات حقوق الإنسان شيوعاً على مستوى العالم وأشارت أحدث التقارير أن امرأة واحدة من كل ثلاثة نساء تتعرض للعنف الجسدي أو الجنسي من الشريك الحميم أو غير الشريك مرة واحدة على الأقل في حياتهن.
من هذا السياق أقام الهلال الأحمر الكردي حملة ال 16 يوم من فعاليات مناهضة العنف ضد المرأة والتي بدأت في 25/11 وأنتهت في 10/12 في كل من مخيمات العريشة – الهول ومدينة الرقة، لتأكد هذه الحملة على ان المجتمع لا يمكن ان يتطور وينمو إذا كان نصفه الأخر مُعنف، مُهمش ومُعطل.
#الهلال_الأحمر_الكردي