استمرار مشروع فرز النفايات الطبية والتخلص السليم منها

حفاظاَ على السلامة العامة ، وعدم انتشار الأوبئة والأمراض ،  وكذلك حماية للبيئة ، يتابع قسم المياه والإصحاح والنظافة الصحية(ووش) في الهلال الأحمر الكردي وبالتعاون مع المانحين والمؤسسات المحلية، مشروع فرز النفايات الطبية والتخلص السليم منها عبر فريق متخصص ومتدرب وذلك عن طريق إنشاء مناطق نفايات طبية في عدة مدن ومخيمات في شمال وشرق سوريا ، حيث يجري جمع النفايات الطبية من المشافي والمراكز الصحية، وتلك التي في المخيمات ، ونقلها لمناطق النفايات الطبية للتخلص منها بعدة طرق وهي الحرق والسحق والطمر حسب نوع تلك المواد، بما يكفل السلامة العامة والحفاظ على البيئة.

بعد عامين من اعمال الإنشاء والتحضير يفتتح الهلال الأحمر الكردي صرح طبي جديد

بعد عامين من اعمال الإنشاء والتحضير يفتتح الهلال الأحمر الكردي صرح طبي جديد
نظراً للظروف التي عانتها الأهالي في مناطق شمال وشرق سوريا من صعوبات السفر والتكاليف العالية لتلقي العلاج في مناطق أخرى ، افتتحت منظمة الهلال الأحمر الكردي مساء اليوم مشفى الأورام والحروق والتلاسيميا في مدينة قامشلو بحضور أصدقاء وشركاء ومؤسسات في الإدارة الذاتية الديمقراطية، وذلك بعد عامين من اعمال الإنشاء والبناء ليتم البدء بتقديم الخدمة للمرضى في قسم الأورام الذي يضم الأمراض الصلبة وامراض الدم وذلك بتعاون وتطوع عدد من الأطباء المختصين ليستقبل هذا الصرح الطبي الجديد المرضى من جميع مناطق سوريا

 

 

يستمر فريق العلاج الفيزيائي في متابعة حالة الطفلة فرح

حملة “نعم للحياة” تنهي نشاطاتها

من اجل تحقيق تأثير إيجابي في المجتمع من خلال توعية الشباب وتعزيز الوعي بمخاطر المخدرات، وتشجيع الحياة الصحية والابتعاد عن التعاطي، وتعزيز القيم الإيجابية والتعاون المجتمعي لمكافحة هذه المشكلة ينفذ الهلال الاحمر الاحمر مبادرة مكافحة المخدرات “بعنوان “نعم للحياة “وذلك بالتشارك مع جمعية لمسات الخير للاغاثة والتنمية في مدينة الرقة حيث تستهدف المبادرة خمسة احياء في مدينة الرقة “حي البدو ،حي الدرعية،حي المختلطة ،حي الفرات ،حي رميلة ” وذلك من خلال جلسات مركزة تستهدف فئة الشباب بمعدل عشرون شاب وشابة من كل حي.
 
 

افتتاح مركز طبي في الشيخ مقصود حلب


بسبب قلة المراكز الصحية في #حلب بمناطق #الشيخ_مقصود و #الاشرفية ومع ارتفاع أسعار الأدوية بشكل كبير الأمر الذي كان يؤثر على الأهالي هناك وعدم قدرتهم في الحصول على ادويتهم اللازمة ، وكانت فرقنا الطبية التي كانت في مناطق حلب شاهدة على ضعف الإمكانيات الطبية والاسعافية في الحي أثناء #الزلزال الذي ضرب تركيا والدول المجاورة لها.
حيث قمنا بفتح مركز طبي في حلب يتألف من عيادة الاطفال وعيادة النسائية وصيدلية تقوم بتوزيع الأدوية على المستفيدين حسب وصف الطبيب بالإضافة إلى مناوبة غرفة الإسعاف على مدار /24/ ساعة لاستقبال الحالات الطارئة ، حيث يستقبل المركز بكل عيادة يومياً ٢٥ مستفيد/ة لكل من عيادة الأطفال وعيادة النسائية من أهالي منطقة الشيخ مقصود والاشرفية والمناطق المجاورة له

على أمل أن تعود الفرحة إلى قلب فرح الصغيرة

عادةً ما يؤدي استهداف المناطق المكتظة بالسكان إلى سقوط العديد من الضحايا وإصابات بليغة بين المدنيين، وبعد القصف العشوائي الذي تعرضت له المرافق الحيوية والمناطق المدنية في شمال وشرق سوريا من قبل الدولة التركية في 4 أيار 2023 والذي استمر لعدة أيام، خلف العديد من الضحايا والجرحى وكان من بينهم الطفلة فرح البالغة من العمر أربعة عشر عاماً، والتي نزحت من قريتها الغيبش بريف تل تمر مع والديها عند احتلال مدينة سري كانيه بسبب القصف العشوائي في تلك المنطقة.
ليلاحقها القصف مجددا وهي تساعد والدتها في قطف القطن في قرية البشيرية في ريف الدرباسية حيث فقدت ساقيها جراء قذيفة سقطت عليهم في 5 أيار 2023.
تم اسعاف فرح من قبل فريق الطوارئ والاسعاف التابع للهلال الأحمر الكردي في الدرباسية إلى أحد المشافي في الحسكة، وتم تكليف فريق طبي تابع للهلال الأحمر الكردي مكون من طبيب جراحة عظمية وأخصائي علاج فيزيائي وفريق دعم نفسي لتبني رحلة علاجها و دعمها وتأهيلها حتى تركيب اطراف صناعية سفلية لها على أمل أن تعود الفرحة إلى قلب فرح الصغيرة..

” الفحص المبكر.. خطوة بألف خطوة “

سرطان الثدي أحد أكثر الأمراض السرطانية شيوعًا في العالم. إنه ليس مجرد مرض، بل تهديد لحياة المرأة وصحتها. ولذلك، فإن فهم هذا المرض والتوعية بأعراضه وطرق الوقاية منه هو أمر ضروري لكل امرأة وللمجتمع بأسره. يتميز سرطان الثدي بكونه ينمو في الخلايا الغدية في الثدي، وقد ينتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم بشكل سريع إذا لم يتم التشخيص المبكر والعلاج الفوري.
ومن هذا المنطلق وللاهتمام بصحة المرأة أكثر دائما ما تقوم لجنة المرأة في الهلال الأحمر الكردي بحملات توعوية واسعة عن المرض خلال الشهر الوردي شهر أكتوبرالخاص بالتوعية والكشف المبكر عن سرطان الثدي، ليكون عنوان هذا العام ” الفحص المبكر.. خطوة بألف خطوة ” حيث تشمل الحملة الجلسات التوعوية للسيدات وتوزيع البروشورات وتعليق الفيليكسات التوعوية الخاصة بمركز ماموغراف التابع للهلال الأحمر الكردي.
#الهلال_الأحمر_الكردي
#الشهر_الوردي
#سرطان_الثدي

مع تقديم الرعاية الصحية المناسبة، ليس من المستحيل التغلب على مرض السكري

نحن في الهلال الأحمر الكردي نعتبر الرعاية الصحية وتوفير الخدمات الطبية هدفًا رئيسيًا لنا. إبراهيم خضر الحمود، الذي يبلغ من العمر خمسين عامًا، هو أحد النازحين من مدينة سري كانية / رأس العين، ويعيش في مخيم سري كانية “الطلائع” شرق المدينة في الحسكة.
يعاني من مرض السكري الذي أثر على قدمه اليمنى. يتلقى العناية من نقطة الهلال الأحمر الكردي، حيث يقوم الفريق الطبي بزيارته من وقت لآخر لتلقي العناية في قسم الإسعاف، بما في ذلك تنظيف وتعقيم القدم المتأثرة، وتوفير أدوية السكري ومضادات الالتهاب من صيدلية النقطة ، بعد الفحوصات وتعليمات النظام الغذائي من العيادة الداخلية، ليستأنف السيد إبراهيم المشي مرة أخرى على قدميه، متوجهًا نحو خيمته، كما لو كان يقول للمرض “سأتغلب عليك”.

2000 مستفيد شهرياً من الخدمات الطبية في منطقة الشهباء

قدم المركز الطبي الوحيد في مخيم سردم والتابع للهلال الأحمر الكردي ، الخدمات الطبية الطبية على مدار (٢٤) ساعة لأكثر من (٣٧٠٠) نازح/ة في المخيم ، ليستقبل شهرياً حوالي (٢٠٠٠) مستفيد/ة ضمن اقسام الداخلية والأطفال والنسائية و الإسعاف وصيدلية وقسم اللاشمانيا والحماية والدعم النفسي

من الجدير بالذكر ان الكادر ضمن النقطة الطبية تكثف التدريبات المتعلقة بالخدمات الطبية التي تقدم وخاصة مع اقتراب فصل الشتاء حيث ترتفع اعداد المرضى بسبب الظروف القاسية التي يعيشونها وتتسبب بأمراض موسمية عدة.  

صفر إصابة بآفة اللشمانيا هذا العام في مدينة تل تمر وريفها

بلغت حالات الإصابة بآفة اللشمانيا في العام 2022 قرابة 20 ألف حالة في مدينة تل تمر وريفها, وذلك بسبب زيادة نسبة التلوث في نهر الخابور جراء قطع المياه من قبل الدولة التركية, بالإضافة لقلة الإلمام والمعرفة بكيفية أخذ التدابير وكيفية العلاج لدى الأهالي حيال اللشمانيا.
مركز الهلال الأحمر الكردي ونتيجة لجهود فريق التثقيف الصحي وجولاته المنزلية على مدار سنة, أدى لعدم ظهور هذه الآفة لهذا العام, حيث قدم الهلال الأحمر الكردي السنة الماضية جهوداً كبيرة في توفير الأدوية وتقديم العلاج للمصابين بتلك الآفة, حيث لجأ البعض للتداوي بعلاجات تقليدية وعشبية فاقمت الحالة , لذلك ينصح الفريق الطبي بعدم تكرار تلك العادات الخاطئة, والتوجه للمركز المخصص باللشمانيا لتقلي العلاج والادوية في حال ظهور أي حالة مرة اخرى