بعد الانتهاء من مشروع تمديد وإنشاء خطوط صرف صحي في مخيم برخدان ، يستمر نفس المشروع في مخيم سردم

 

بعد الانتهاء من مشروع تمديد وإنشاء خطوط صرف صحي في مخيم برخدان.

يستمر نفس المشروع في مخيم سردم ايضا حيث أن الخطوط القديمة تم انشائها منذ بداية انشاء المخيم أثناء نزوح أهالي عفرين اليها وكانت تعاني هذه الخطوط القديمة من مشاكل في الصرف الأمر الذي كان يأثر بشكل سلبي على الصحة العامة في المخيم .

لذا سيقدم المشروع تقديم خطوط صرف صحي في المخيم بطول ٢٧٠٠ متر وبقياس ١٠ انج بدلا عن ٤ انج وسيفيد المشروع حوالي ٤٠٠٠ نسمة في مخيم سردم.

كما سبق أن بدأ تنفيذ نفس المشروع في مدينة حلب في حي الشيخ مقصود، حيث تم الانتهاء من بعض الخطوط وبعضها مستمر.

الجدير بالذكر ان المشروع يتم بدعم من منظمة (الأطباء الألمان) German doctors  وبالتنسيق والعمل مع هيئة البلديات في مناطق الشهباء.

 

 

مرور عام على الزلزال المدمر الذي ضرب جنوب تركيا وشمال سوريا

Earthquake – one year later_arabic KRC article

استمرار مشروع فرز النفايات الطبية والتخلص السليم منها

حفاظاَ على السلامة العامة ، وعدم انتشار الأوبئة والأمراض ،  وكذلك حماية للبيئة ، يتابع قسم المياه والإصحاح والنظافة الصحية(ووش) في الهلال الأحمر الكردي وبالتعاون مع المانحين والمؤسسات المحلية، مشروع فرز النفايات الطبية والتخلص السليم منها عبر فريق متخصص ومتدرب وذلك عن طريق إنشاء مناطق نفايات طبية في عدة مدن ومخيمات في شمال وشرق سوريا ، حيث يجري جمع النفايات الطبية من المشافي والمراكز الصحية، وتلك التي في المخيمات ، ونقلها لمناطق النفايات الطبية للتخلص منها بعدة طرق وهي الحرق والسحق والطمر حسب نوع تلك المواد، بما يكفل السلامة العامة والحفاظ على البيئة.

استمرار توزيع مياه الشرب على الأهالي في مدينة الحسكة

ضمن مشروع ميديكو سويسرا, لايزال الهلال الأحمر الكردي, وبالتنسيق مع المجالس, والكومينات يوزع المياه على الاهالي في أحياء مدينة الحسكة التي تشهد أزمة خانقة في تأمين مياه الشرب نتيجة انقطاعها من محطة علوك في ريف سري كانيه/ رأس العين المحتلة من قبل الدولة التركية.
فريق الهلال الأحمر الكردي المشرف على عملية التوزيع يقوم بفحص جودة المياه والتأكد من صلاحياته للشرب قبل توزيعها وفق جدول منظم على الأهالي.
 

انطلاق مشروع توزيع مياه الشرب في الشهباء

انطلق مشروع توزيع مياه الشرب على مخيمات, وقرى مناطق الشهباء ضمن سلسة المشاريع التي يقوم بها الهلال الاحمر الكردي , وذلك بدعم من منظمة ميديكو انترناشيونال السويسرية, وبالتعاون مع هيئة الادارة المحلية في مناطق الشهباء.

معاً لصحة جيدة وبيئة نظيفة

نحن في منظمة الهلال الأحمر الكردي في شمال شرق سوريا، نعمل منذ عدة أعوام على تطوير مشاريعنا الهادفة إلى التخلص الآمن من النفايات الطبية والأدوية المنتهية الصلاحية. في الأسبوع الماضي، اجتمعنا مع منظمة يو بي بي وهيئة الصحة ومركز الخدمات الطبية ولجنة الصحة في هيئة البلديات، لوضع خطط جديدة لتحسين النشاطات وتطبيقها بشكل ممنهج في المنطقة.
يهدف هذا المشروع إلى الحفاظ على الصحة العامة والبيئة في منطقتنا، والحد من التلوث البيئي والمخاطر التي تواجهنا. نحن فخورون بعملنا، ونأمل أن يؤدي هذا المشروع إلى تحقيق أهدافنا المشتركة في تحسين الصحة والبيئة.
نحن ندعوكم للانضمام إلينا في هذا المشروع الهام ونشر الوعي حول أهمية التخلص الآمن من النفايات الطبية والأدوية المنتهية الصلاحية. شكراً لدعمكم وتعاونكم معنا

حملة نظافة في مدن شمال وشرق سوريا

بمناسبة يوم العمال العالمي أطلقت لجنة المرأة في الهلال الأحمر الكردي اليوم الثلاثاء حملة نظافة تحت شعار ” بروح ١ ايار سنحافظ على نظافة مدننا” في شوارع كل من مدن (قامشلو -حسكة-ديرك-منبج-الرقة) وذلك بالتعاون مع هيئة البلديات تقديراً لجهود عمال النظافة وتحفيذاً للأهالي وتشجيعهم للمحافظة على نظافة مدنهم.

تبرعوا لضحايا الزلزال

التبرع لضحايا الزلزالhttps://www.heyvasor.com/ku/alikari/

حملة لتوزيع مياه الشرب في الحسكة

في ظل الانقطاع المتكرر لضخ المياه من #محطة_علوك إلى الحسكة وبسبب انتشار وباء #الكوليرا وتلبية للحاجة الملحة للأهالي في الحصول على مياه شرب آمنة، بدأ فريق #WASH في الهلال الأحمر الكردي بحملة لتوزيع المياه في صهاريج على مدار الأسبوع. تمت هذه المبادرة بالتنسيق مع مجلس ناحية الحسكة ويستهدف توزيع المياه على أهالي حي الكلاسة (كومين الشهيد زبير في اليوم الأول) بمعدل 1متر مكعب (1000لتر) لكل عائلة ليصل عدد المستفيدين منها الى 83 عائلة بالإضافة الى توزيع البروشورات التوعوية.

مخيم سري كانيه / طلائع

تسبب هطول الأمطار الذي استمر خلال اليومين الماضيين في مخيم سري كانيه / طلائع الى تضرر و دمار الكثير من خيم العوائل النازحة معظمهم من النساء والأطفال لتقوم فرقنا بالتدخل ونقلهم بسيارات الإسعاف الى خيم الطوارئ بلاضافة الى تقديم الخدمات الطبية والدعم النفسي اللازم لهم، من الجدير بالذكر ان النازحين هم من سكان مدينة سري كانيه المحتلة منذ عام 2019 .