نداء الى الرأي العام

الى الرأي العام والمجتمع المدني والمنظمات الإنسانية

نحن في منظمة الهلال الأحمر الكردي ندين الغارات الجوية للدولة التركية على مناطق شمال وشرق سوريا والتي راح ضحيتها العشرات من المدنيين بالإضافة الى تدمير مشفى الأطفال في مدينة كوباني بالتزامن مع يوم الطفل العالمي الذي يدعوا الى الحماية والصحة والسلام لجميع اطفال العالم ، والأمر الذي يتناقض مع مبادئ الصحة العالمية وحقوق الإنسان وندعوا جميع المنظمات الحقوقية بالأخص منظمة حقوق الطفل بالوقوف على مثل هذه الأفعال اللانسانية .

مرض اللشمانيا ومعالجته في مراكز الهلال الاحمر الكردي

كثر الحديث في الآونة الاخيرة عن انتشار مرض اللشمانيا بين النازحين السورين في اكثر من منطقة لجوء فهو مرض جلدي يصيب كافة الفئات العمرية ويظهر على شكل عقيدة حمراء،حيث يؤدي الى جروح متقرحة يصل قطر الواحد منها الى بضعة سنتيمترات وتدوم لأشهر طويلة على الرغم من العلاجات المختلفة .
يصاب الشخص بمرض اللشمانيا عن طريق التعرض لذبابة رمل مصابة ،فالطفيلي يعيش ويتكاثر داخل ذبابة الرمل الانثوية وتتواجد في معظم المناطق حيث تشبه هذه الذبابة بعوضة صغيرة لا يتعدى حجمها 1-3 ملليمتر ،وتعتبر الاكثر نشاطاً في البيئات الرطبة ،وذلك خلال الاشهر الاكثر دفئاً وفي الليل من الغسق الى الفجر وينتقل الطفيلي عادة من الحيوانات الى ذبابة الرمل ثم الى الانسان ويمكن للبشر ايضا نقل الطفيلي بين بعضهم البعض من خلال نقل الدم او الابر المشتركة ،ويعود السبب الرئيسي لوجود مستنقعات مائية جافة في مناطق شمال شرق سوريا وذلك بسبب منع دخول الحد الكافي من مياه النهرين دجلة وفرات بالاضافة الى نقص في المياه النظيفة في بعض المناطق .
هناك انواع مختلفة للشمانيا لكن الاكثر شيوعا هما :
جلدي :تستمر فترة حضانة اللشمانيا ما بين اسبوعين الى عدة اشهر ويسبب تقرحات الجلد .
الحشوي :تظهر بعد لدغة الذباب بحوالي شهرين الى ستة اشهر من حدوث العدوى ومن اهم الاعراض
فقدان في الوزن – الشعور بالوهن والضعف – تضخم الكبد – تضخم الطحال – الاصابة ببعض الالتهابات – التورم في الغدد الليمفاوية – الاصابة بالنزيف – الاصابة بالحمى والتي تستمر لعدة اسابيع او شهور.
لا توجد لقاحات أو ادوية لمنع عدوى اللشمانيا لكن توجد طرق لمنع الاصابة بالداء وتقليل خطر التعرض لها واليك بعض النصائح :
– ارتدي ملابس تغطي اكبر قدر ممكن من الجلد ،ينصحنا الاطباء بارتداء البنطلونات الطويلة والقمصان ذات الاكمام الطويلة والجوارب المرتفعة .
– استخدام مبيد الحشرات على أي جلد مكشوف وعلى اطراف البنطال والاكمام .
– رش غرف النوم بالمبيدات الحشرية .
– نم في الطوابق العليا من المبنى حيث تطير ذبابة قريبا من الارض .
– استخدام المراوح ومكيفات الهواء في داخل عندما يكون ذلك ممكناً .
وبالنسبة لمناطق شمال وشرق سوريا وكخدمات منظمة الهلال الاحمر الكردي يقوم المرضى بمراجعة نقاط الرعاية الصحية الاولية قسم علاج اللشمانيا حيث يتم تقديم علاجات طبية واعطاء ادوية عضليا او موضعيا حتى يتماثل المريض للشفاء التام بالاضافة الى حملات توعوية حول طرق الوقاية من المرض ،وكيفية التعامل معه وتقديم خدمات صحية لهم ،وبعض النشاطات الاخرى مثل توزيع النواميس من قبل فرقنا الخاصة بالتثقيف الصحي في المخيمات والمدن.



قصة نجاح جديدة لمركز الاطراف الصناعية

ما اجمل سعادة طفل استطاع استرداد حركته ، فمن خلال تركيب ساق صناعي سوف يتمكن الطفل راوند من ممارسة نشاطاته اليومية بـأريحية ، بالإضافة الى انه سوف تدعمه وتعزز ثقته بنفسه والانضمام مع اقرانه لروضة تعليمية ، وتحول نقطة ضعفه الى نقطة قوة .
مركز الهلال الاحمر الكردي قسم الاطراف الصناعية يعمل على توفير الاطراف للذين فقدو اجزاء من اجسادهم او تشوه خلقي ،كما استقبل بتاريخ 7 /4/2022 راوند البالغ من العمر 4 اعوام والذي لديه تشوه خلقي ناتج عن غياب عظم الساق ومفصل الركبة منذ الولادة ، ولكنه الآن يمارس حياته بسهولة وبشكل طبيعي …




داء اللاشمانيات ومعالجته في مراكز الهلال الأحمر الكردي

تستمر النقطة الطبية المتواجدة في مخيم واشوكاني بتقديم العلاج الخاص بمرض اللاشمانيا . مع العلم انه في تزايد مستمر منذ آب 2021 ليصل الى أكثر من 1041 حالة مرضية وأكثر من 8328 مراجع يتلقون جرعات علاجية حتى نهاية يناير2022.

مرض اللاشمانيا والذي يعتبر داء طفيلي ينتقل عن طريق قرصة ذبابة الرمل، وهي حشرة صغيرة للغاية، ويعتبر من أكثر الأمراض الجلدية انتشاراً في العالم، ويصيب الأشخاص في جميع الأعمار.

تهاجم الذبابة الجلد مسبباً له جروحاً متقيحة تستمر فترة زمنية طويلة، وتبدأ الإصابة في الظهور بعد عدة أسابيع من لسعة ذبابة الرمل، وتكون بشكل حبوب حمراء صغيرة أو كبيرة وتظهر التقرحات على هذه الحبوب، ثم تظل إفرازات هذه التقرحات على سطحها، وتتسع هذه القرحة تدريجيا، خاصة عند المرضى الذين يعانون من ضعف المناعة.

تعود أسباب انتشار المرض لعدة عوامل أحدها وجود المستنقعات المائية الجافة في مناطق شمال شرق سوريا والتي تسبب إصابة آلاف الحالات بشكل سنوي. يقوم المرضى بمراجعة نقاط الرعاية الصحية الأولية التابعة للهلال الأحمر الكردي والتي بدورها تقوم بمهمة علاج هذه الحالات حتى تتماثل للشفاء التام من خلال إعطاء اللقاح العضلي او الموضعي بعد تشخيص الطبيب.

 

 

مركز منبج مثال حي للرعاية الصحية الأولية

تتمحور خدمات الرعاية الصحية الأولية حول احتياجات الأفراد والأسر والمجتمعات المحلية لتتناول الصحة والرفاهة بجوانبها البدنية والنفسية والاجتماعية الشاملة والمترابطة، حيث توفر الرعاية للشخص ككل فيما يخصّ الاحتياجات الصحية طوال الحياة، ولا تقتصر على مجموعة من الأمراض المحدّدة.

 

 

تضمن الرعاية الصحية الأولية حصول الأشخاص على رعاية شاملة، تشمل الإرشاد والوقاية والعلاج وإعادة التأهيل والرعاية الملطِفة، حيث تكمن أهميتها القصوى في معالجة الأسباب والمخاطر الرئيسية لسوء الصحة والرفاهة في الوقت الراهن، والتعامل مع التحديات الناشئة التي تهدّدها مستقبلاً. بالإضافة إلى تقليل حالات دخول المستشفيات وتحقيق أهداف التنمية المستدامة المتعلقة بالصحة والتغطية الصحية الشاملة.

إنطلاقاً من هذه المفاهيم الصحية الأساسية المتعلقة بهذا القطاع وتلبية للاحتياجات الحالية يُ24سخر الهلال الأحمر الكردي جزء كبير من خدماته لتوفير الرعاية الصحية الأولية ، وذلك من خلال 45 نقطة طبية خاصة بالرعاية الأولية في  المدن والمخيمات والمشافي والعيادات المتنقلة في كامل شمال شرق سوريا عبر عدة أقسام أهمها ( التثقيف الصحي – عيادات الداخلية والنسائية والأطفال – التوليد – اللشمانيا – مخابر وتحاليل  – عيادات نفسية أولية او دعم نفسي– أسعاف وطوارئ )

 

ليكون مركز منبج مثالا حيا لتقديم الرعاية الصحية الأولية لأهالي منبج وريفها منذ ثلاث سنوات. فقد لخصت السيدة ملك قاسم – قائدة الفريق- مخرجات هذا المركز

  • رصد الأوبئة كوباء كورونا من خلال غرفة الترياج/ هذه الغرفة تتعرف هذه الغرفة على المصابين قبل تفاقم المرض، حيث يتم توجيه المصاب للعلاج المناسب /

  • رصد حالات اجتماعية من خلال زيارات المستفيدين للمركز (الفقر الذي يسبب حالات سوء التغذية)
  • متابعة علاج الامراض المزمنة.
  • رصد حالات بيئية تؤدي الى حالات مرضية جماعية كالإسهال الذي سببه تلوث المياه

في البلدان المتقدمة تقدم هكذا مراكز خدمات الرفاهة الصحية، لكن بسبب ظروفنا الاستثنائية الراهنة باتت هذه المراكز تقدم رعاية صحية أوسع هذا ما اثقل كاهلنا بمهام اكثر.

التقرير السنوي لعمل الهلال الأحمر الكردي خلال عام 2020

تقرير ال2020 السنوي

ال8 من أذار عيد للمرأة في الهلال الأحمر الكردي

كما يحتفل العالم في ال 8 من اذار من كل عام بيوم المرأة العالمي كنوع من الاحترام والتقدير لها ولتضحياتها ومنجزاتها في جميع المجالات، والتي كانت آخرها مواجهة جائحة كورونا حيث وقفت النساء في الخطوط الأمامية لجبهة التصدي لجائحة كوفيد- 19 بوصفهن عاملات في مجال الرعاية الصحية وراعيات ومبتكرات وناشطات مجتمع ونماذج رائعة فاعلة في جهود التصدي للجائحة حيث سلطت هذه الأزمة الصحية الضوء على مركزية مساهماتهن والأعباء الملقاة على عواتقهن.
احتفل مكتبي المرأة والدعم النفسي بهذا اليوم عبر تكريم جميع النساء العاملات في الهلال الأحمر الكردي اللاتي يفوق عددهن عن ال500 عضوة من خلال هدايا رمزية قدمها مجلس المرأة عبر زيارة خاصة لجميع النقاط، ولتكون أحدى تلك الزيارات أكثر خصوصية حيث تم اللقاء بمرضى سرطان الثدي في مركز الكشف المبكر عن سرطان الثدي في مدينة قامشلو واللاتي كانت حربهن من نوعٍ آخر.
تحية الى صانعات الحياة
الهلال الأحمر الكردي

استمرار القصف على النازحين في منطقة الشهباء

تستمر الدولة التركية مدعومة بفصائل إسلاميةمتشددة بقصف مناطق الشهباء التي نزح إليها أهالي عفرين، و اليوم راح ضحية هذا الهجوم ثلاثة أشخاص (طفلان من بلدة تل رفعت أعمارهم ٨ سنوات و ١٢ سنة، و سيدة نازحة من عفرين)
فيما جرح اكثر من ستة أشخاص، كلهم مدنيون من نفس العائلات، بينهم أطفال و نساء.
ان الهجمات التركية على منطقة مخيمات، مسكونة بنازحين ومدنيين هو انتهاك صارخ لأي عرف او خلق إنساني.
 
 
 

المراكز والمشافي الخاصة ب كوفيد 19

 

استجابتنا الطبية منذ انتشار فايروس كوفيد-19 لم تقتصر على الخطوط الساخنة التي تتبع من خلال غرفة العمليات أو مراكز الإسعاف الخاصة بمرضى الكوفيد أو خيم العزل الخاصة بالمرافق الطبية عامةً أو حملات التوعية والتثقيف الصحية، فالحاجة لإنشاء مشافي ومراكز خاصة بمعالجة مرضى كوفيد-١٩ كان أمراً محتوماً يُلقي على عاتقنا أنشائها في أوقات قياسية تساعد المنطقة في مواجهة الجائحة.
تتلقى الكوادر الطبية التابعة للهلال الأحمر الكردي أكثر من (200) طبيب ومسعف وممرض الذين يعملون ضمن هذه المراكز والمشافي تدريبات دورية بهدف رفع جودة الخدمة الطبية المقدمة والاستفادة لأقصى حد من الموارد المتوفرة لرفع عدد حالات الشفاء.